Thu. Jan 21st, 2021

في ذكرى رحيل الفنانة التشكيلية نينا رشيد الفُ تحيةٍ لريشتها وألوانها الباقية بالبال والذاكرة

1 min read

الفن التشكيلي تعبير عن المواضيع والأحاسيس المختلفة التي يتعرض لها أو الذي تدور في المحيط الذي حوله عن طريق الخطوط والألوان والأشكال المختلفة فاستطاعت نينا رشيد ان تجمع ذلك من خلال لوحاتها وتعبر عن عمق ما بداخلها واستخدمت أنماط مختلفة من الألوان والطرق وايضا قامت بتجارب نحت فمزجت بفنها جمالية خاصة

نينا رشيد اسم مميز في عالم الفن التشكيلي استطاعت ان تترك بصمة فنية لها رحيلها منذ سنة شكل صدمة لكل من عرفها من زملائها الفنانين اللبنانيين والعرب التشكيليين نينا هي اللوحة الجمالية الرائعة بأخلاقها وفنها وابدعها للأسف لم تكمل فصولها لان ريشتها تلطخت باللون الاسود ولكنها تركت بريشتها قصص مميزة تروي حكايات تحدت المرض بالريشة والفرح خسرها الفن التشكيلي اللبناني والعربي ولكنها اليوم لا تزال باقية في بال وذاكرة كل محبيها

استطاعت نينا رشيد ان تنقل في لوحاتها وتترجم العديد من الموقف أو المشاهد ونقلتها كما تراها هي فعندما نرى المرأة بلوحاتها تبرز نواحي الجمال والأناقة والهضامة أحياناً وعندما رسمت المُسن او المسنة (العجوز) عبرت عن خفايا العمر فاعطت للوجوه تعابير مميزة تعيش مع اللوحة وكانهم يريدوا الكلام ليقول لنا شيئاً وعندما رسمت الطبيعة أظهرت الناحية الجمالية في الألوان وعندما رسمت الطفولة غصنا معها في اللوحة وعندما رسمت الحيوانات عبرت بستايلها ففي كل أعمال نينا لانرى الا الحب ثم الحب فكانت مثال المرأة اللبنانية والفنانة الأنيقة الجميلة والمثقفة وهذه ميزة لا توجد عند الكل وامتكلت كاريزما لدى كل من عرفها من أصدقائها وبعد رحليها كان هناك العديد من التعليقات التي تحدثت عنها والالقاب لها نينا التقيت بك في أكثر من مناسبة فنية ومعارض عندما كنت تتحدثين أعجبت بحديثك وتواضعك ومحبتك للناس اليوم بعد سنة من رحيلك سر نجاحك التواضع والثقافة وعطائك الفني الراقي الف تحية لروحك
كتب سامي مبارك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *