Fri. Jan 22nd, 2021

توصيات “لجنة الطوارىْ” لرفع حالة التأهّب في السجون.. للحد من تداعيات انتشار كورونا

1 min read

صـدر عـن المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البـلاغ التالـي‎
‎ ‎بتاريخ اليوم 02-11-2020، عقدت لجنة الطّوارئ لرفع حالة التأهب في السّجون اللّبنانية – ‏المشكّلة بمبادرة من وزير الدّاخلية والبلديّات العميد محمّد فهمي- في قاعة الشّرف بثكنة المقرّ ‏العامّ، اجتماعها الدوري برئاسة رئيس اللجنة المكلّف بمتابعة شؤون السجون في وزارة الداخلية ‏والبلديات العميد فارس فارس، لمتابعة تطور الإجراءات المتخذة لتداعيات انتشار فيروس ‏‏”كورونا”، وقد حضر الاجتماع كل من‎
رئيس الإدارة المركزية ورئيس خلية أزمة الاستجابة لانتشار فيروس كورونا العميد سعيد فواز، ‏وعدد من الضباط المعنيين، الممثّل عن وزارة العدل القاضي رجا أبي نادر ، ممّثل عن وزارة ‏الدفاع الوطني المقدم الطبيب رامي الصديق، ممثّل عن المديرية العامة للأمن العام العقيد بسام ‏فرح، نقيبة الممرّضين الدكتورة ميرنا ضومط، ممثلة نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة السيدة ‏ريتا الرحباني، ممثّلَين عن نقابتي المحامين في بيروت وطرابلس، ممثّلين عن: اللجنة الدوليّة ‏للصليب الأحمر، منظّمة الصحة العالمية‎ (WHO)‎، برنامج الأمم المتحدّة الإنمائي‎ (UNDP)‎، ‏مكتب الأمم المتحدّة المعني بالمخدرّات والجريمة‎ UNODC))‎، الجمعية اللبنانية لمكافحة ‏الأمراض المعدية والجرثوميّة‎.‎
وأصدرت اللجنة التوصيات التالية‎
‎ ‎إيلاء الاهتمام اللاّزم لجهة إمكانية إعادة متابعة عقد جلسات المحاكمة في القاعة المخصصة ‏للمحكمة في مبنى السجن المركزي في رومية، ذلك بعد توقّفها في الآونة الأخيرة بسبب الظروف ‏الصحية الراهنة‎
التعاون مع المنظمات الدولية للمساعدة والمساهمة في تأمين الاحتياجات الحياتية الضرورية ‏للسجون وذلك بالتوازي مع معالجة المصابين‎.‎
تفعيل إجراءات الاستجوابات عن بُعد بواسطة تقنية‎ video conference ‎على أن يُصار إلى ‏تأمين التجهيزات والتدريبات اللازمة لذلك‎
تفعيل العمل بأحكام بالمادة 108 من أصول المحاكمات الجزائية لجهة الإسراع في البتّ ‏بإخلاءات سبيل الموقوفين، ضمن شروط المادة المذكورة، بالتوازي مع تطبيق أحكام قانون تنفيذ ‏العقوبة الذي يسمح بتخفيض مدة عقوبة السجناء المحكومين ضمن ضوابط محددة‎.‎
إيجاد أماكن حجر للسجينات المصابات بفيروس‎ Covid-19 ‎والعمل على تأمين احتياجاتهم ‏الحياتية اليومية‎.‎
‎ ‎كما أبقت اللجنة اجتماعاتها مفتوحة لمواكبة كلّ تطوّر للأحداث ممكن أن يطرأ‎
إن المديرية العامة قوى الامن الداخلي تذكّر انها تسهّل عملية التواصل بين النزلاء المصابين ‏وذويهم عبر الهواتف المركزّة في السجّون، إضافة إلى ذلك يُمكِن للأهالي إرسال رسالة عبر ‏تطبيق‎ “messenger” ‎على حساب‎ Facebook ‎العائد لقوى الأمن الدّاخلي‎ (lebisf) ‎لمتابعة ‏الاطمئنان إلى أوضاع النزلاء الصحيّة، إذا اقتضت الحاجة‎
وستقومُ شعبة العلاقات العامّة بإصدار بلاغات بصورة مستمرّة، لنشر الحالات المُستجدّة في ‏السّجون، بغية إعلام الرأي العام وذوي المصابين بكلّ جديد‎

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *