Thu. Jul 23rd, 2020

قصيدة قبلة مع الشاعر عزام عيسى تحاكي الحب

1 min read

قصيدة قبلة

يا شـفاهاً من العقيـقِ تشـهّى _
الشـهدُ فيها لو أنهُ لمياءُ

بدأتْ سكرةُ العيون اخضراراً
فانتشى الصمتُ واسْتُـثِـيرَ الفناءُ

وتعالـت حـرارةُ النبـضِ وقداً
وتلالـتْ مجامرٌ زرقـاءُ

وحـوارٌ مـن جُـلّنـارٍ مُـثـارٍ
يـدهُ فـي جراحنـا بيضـاءُ

رسمَ الشـّوق والأماني عِذاباً
فتلاشى العذابُ والإعيـاءُ

هكذا تُرسـمُ الخواتمُ رسـماً
مخمليـّاً والصائغون اشـتهاءُ

أينَ منْ خاتم المراشـف قيدٌ
أُرهِـقتْ فيهِ بُنْصـُرٌ بلـهـاءُ

هكذا أفهم العنـاق ؛ كمونٌ
طاقـةٌ سـِقطُ زَنـدها كهرباءُ

سِيمِياءُ الشفاهِ وهْيَ تَـلاقى
ما على فرطِ ذَوبها كيمياءُ

فيزياءُ الوجودِ رشفةُ ثغرٍ
فإذا في العروق تجري الدماءُ

قبلـةٌ رعشـةٌ وميـضٌ بريـقٌ
دورانٌ تـوهّـجٌ فانـطـفــاءُ

لكـأنّي من قبلُ لمْ أجتنيهـا
إنّ في اللثم كالقريض هراءُ

عزام سعيد عيسى

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *